التخطي إلى المحتوى
التفاصيل الكاملة لضبط مدير المكتب الإعلامي لمحافظ البحيرة فى قضية رشوة بـ 500 ألف جنيه
كتب – عبد السلام شعيب
 
 
 
تمكنت هيئة الرقابة الإدارية من ضبط مدير المكتب  الإعلامي لمحافظ البحيرة لتقاضيه مبالغ مالية وعطايا على سبيل الرشوة، تقدر بحوالي مبلغ 500 ألف جنيه من رجال أعمال وأصحاب شركات مقاولات مقابل إنهاء مصالحهم داخل محافظة البحيرة، وتقنين وضع اليد لبعض قطع الأراضي، وتغيير نشاط بعض قطع الأراضي من إصلاح زراعى إلى سكنى.
وتم تفتيش مقار سكن وعمل أطراف الواقعة وتم ضبط المستندات ومتحصلات الجريمة، وتولت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق مع المتهمين، حيث اعترفوا بتفاصيل وقائع الرشوة الواردة بالتحريات وتم حبس المتهم احتياطيا على ذمة التحققات.
وكانت مأمورية من ضباط الرقابة الإدارية بالقاهرة ومعهم اللواء محمد عاطف، رئيس وضباط فرع الرقابة الإدارية بالبحيرة، دخلوا مبنى ديوان عام محافظة البحيرة، حوالى الساعة العاشرة والنصف، صباح الثلاثاء الماضى، وقابل عدد منهم اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، في مكتبه، لمدة 10 دقائق، بحسب مصادر من موظفى الديوان العام بالمحافظة.
وأكدت مصادر متعددة بالدايون العام أنه تم إغلاق المكاتب على الموظفين، وتوجه عدد من ضباط المأمورية إلى مكتب «ح .خ»، مدير المكتب الإعلامى لمحافظ البحيرة، المجاور لمكتب المحافظ وتفتيشه، ثم تم اصطحابه إلى شقته بقرب مبنى الديوان العام، سيرا على الاقدام، وتم تفتيشها ولمدة حوالى ساعة، وتم بعدها اصطحابه سيرًا أيضا إلى سيارته وتفتيشها، ثم اصطحبوه إلى القاهرة للتحقيق معه.
وأضافت المصادر أن المتهم كان يعتبر بمثابة الرجل الثانى داخل المحافظة بعد المحافظ، والرجل القوى المحرك لكل الأحداث داخل المحافظة، موضحين أن المحافظ باستدعائه من إجازته عقب أزمة «الفيديو المُسرَّب» الخاص بمقابلة المحافظ لأهالى قرية الكنائس الذين حضروا لديوان المحافظة لمقابلة المحافظ للشكوى من انقطاع المياه تعاملهم بطريقة سيئة، واعتبر المحافظ تسريب الفيديو مؤامرة عليه، بما استدعى نقل مصور المحافظة إلى مجلس مدينة دمنهور واستدعاء مدير المكتب الإعلامى المذكور، والذى كان يشغل منصبا أعلى من درجته المالية.
كان مدير المكتب الاعلامى يعمل مديرا لمكتب اللواء هشام آمنة، المحافظ الحالى للبحيرة، وقت أن كان يشغل منصب رئيس مدينة سفاجا بمحافظة البحر الأحمر، وتم نقله إلى محافظة البحيرة، بعد توليه منصب المحافظ.

This Post Has Been Viewed 584 Times

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *