الإدارية العليا تحمى الموتى من السجل الجنائى

السبت 9 سبتمبر 2017
أخر تحديث : السبت 9 سبتمبر 2017 - 6:55 مساءً
الإدارية العليا تحمى الموتى من السجل الجنائى

الإدارية العليا تحمى الموتى من السجل الجنائى

 

قضت المحكمة الإدارية العليا الدائرة الأولى فحص برئاسة المستشار أحمد الشاذلى وعضوية المستشارين الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى وسامى درويش نواب رئيس مجلس الدولة بإجماع الاَراء برفض الطعن المقام من وزارة الداخلية ضد والد أحد المواطنين بعد أن انتقل إلى رحمة مولاه منذ ثمانى سنوات .

قالت المحكمة أن المرحوم والد المطعون ضده سبق اتهامه أثناء حياته فى إحدى الجنح عام 2003 بديراموس أسيوط قضى فيها بالحبس شهر وغرامة خمسون جنيهاً لإحرازه سلاحاً أبيض (مطواه) دون ترخيص وتم وقف عقوبة الحبس , وقد توفى والد المطعون ضده  فى مايو 2009 وجاءت الأوراق خلواً مما يفيد ادانته فى أية قضية أخرى خلاف الجنحة المذكورة والتى أدركها التقادم , وعلى هذا النحو فإن إدراج اسم والد المطعون ضده  ضمن المسجلين جنائياً باعتباره متهماً فى تلك القضايا إنما يخالف الواقع ويخل بالحق الدستوري في التمتع بأصل البراءة طالما لم يثبت إدانته بحكم قضائي .

وأضافت المحكمة  أن استمرار تسجيل اسم المرحوم والد المطعون ضده  على الوجه المشار إليه حال وفاته وادراكها بالتقادم  يجعل نجله المطعون ضده وعائلته محل شبهة من جانب جهة الإدارة القائمة على الأمن العام على وجه ينال من حريتهم الشخصية ويؤثر على سمعتهم ومستقبلهم  فضلاً عن أقارب المرحوم وذويه , ويتعين محوها حتى لا يظل سيف الإتهام عن تلك القضايا عالقاً به حتى بعد أن صعدت روحه إلى بارئها مما يخالف الفطرة السليمة للإنسان .

واختتمت المحكمة  أن قواعد  التقادم تقررت انطلاقاً من أن مضي الزمن على ارتكاب الجريمة وما يرتبط بها من نسيان الفعل من ذاكرة الناس بحيث يعتبر إقرار نظام التقادم أو السقوط قرينة على أن المجتمع قد نسي هذا الفعل وتعامل مع من ارتكب الجريمة على أنه شخص برئ نشأ له مركز واقعي يتعين إقراره .

This Post Has Been Viewed 15 Times

كريم
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أسرار نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.