حزب «المصير» حمدين ورفاقه لديهم اجندات خارجية ولايمثلون سوى أنفسهم

السبت 3 فبراير 2018
أخر تحديث : السبت 3 فبراير 2018 - 1:46 مساءً
حزب «المصير» حمدين ورفاقه لديهم اجندات خارجية ولايمثلون سوى أنفسهم

حزب «المصير» حمدين ورفاقه لديهم اجندات خارجية ولايمثلون سوى أنفسهم

كريم بدر مسلم

طالب حزب «المصير» المصرى وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار بسرعة إتخاذ اجراءات قانونية رادعة والضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه العبث فى امن واستقار البلاد وبصفة خاصة “الفئة الضالة ” اصحاب الدعوات الخبيثة لتنظيم تظاهرات من اجل تكدير السلم العام وفى محاولة يائسة لاعادة سيناريوهات الربيع العربي التى عفا عليها الزمن والتى لم تعد تصلح لاعادة انتاجها مرة اخرى فى الوقت الحالى ومن جانبه قال – محمد علام – رئيس حزب «المصير» ان اصحاب دعوات التظاهر فى الوقت الحالى لديهم اجندات خارجية لان مثل هذه التظاهرات سوف تؤثر بالسلب على الحالة السياسية و الاقتصادية وبالتالى هروب رجال الاعمال والشركات العالمية الكبرى التى تستثمر مليارات الدولارات فى السوق المصرى فى الوقت الحالى وتابع رئيس حزب «المصير» ان الاقتصاد المصرى بدأ يتعافى شيئا ً فشيئا ًبعد” 7 سنوات عجاف ” وان هناك المئات من المشروعات الكبرى الجديدة تم افتتاحها خلال فترة ولاية الرئيس عبدالفتاح السيسي وكان اخرها افتتاح حقل غاز “ظهر” والعاصمة الادارية الجديدة ومشروع “جبل الجلاله ” وغيرها من المشروعات العملاقه التى لم تكن تحقق الا فى ظل وجود حالة من الامن والاسقرار الداخلى ووجه “علام” رسالة إلى الحركة المدنية التى يتزعمها حمدين صباحى، قائلا : صباحى ورفاقه الذين لايتعدى عددهم 12 فرد فقط ليس لديهم ظهير شعبي، ولايمثلون سوى أنفسهم وبياناتهم الصحفية اصبحت “يابسة ” مثل الارض الجرداء و لا يوجد لها اى صدى او تأثير فى الشارع المصرى وبصفة خاصة بين صفوف الشباب المصرى الواعى الذى تعلم من دروس الماضى جيدا ولم بعد يتجاوب مع مثل هذه المهاترات السياسية واكبر دليل على ذلك فشلهم فى جمع التوكيلات لمرشحيهم فى سباق الانتخابات الرئاسية وحذر رئيس حزب «المصير» حمدين صباحى من اللعب بالنار و التحالف مرة ثانية مع قيادات الجماعة الارهابية المتواجدين فى تركيا وهذا ليس بجديد عليه فقد سبق وتحالف معهم أبان فترة حكم المعزول مشيرا الى ان الرئيس السيسي أول من اعترف بثورتى 25 يناير و 30 يونيو،ورفض الهجوم التفرقة بينهم وقام بتكريم رموز الثورتين ومصابيها أوضح رئيس حزب «المصير» إن الرئيس عبدالفتاح السيسى حينما قال فى خطابه الاخير إنه “مش سياسى”، كان يقصد إنه رجل عسكرى صارم وحازم فى جميع تعاملاته ويمتلك من الخبرة الكافية للحفاظ على أمن اسقرار مصر ضد أى محاولات فاشلة لزعزعة أمن البلاد والحفاظ على الاقتصاد المصرى وانه لم ولن يسمح بتكرار ماحدث من فوضى خلاقه فى ثورة 25 يناير من حرق الاقسام وسرقة ونهب المؤسسات الحكومية خاصة و نحن فى مرحلة حرجة تحتاج لتكاتف جميع فئات الشعب المصرى والوقوف على قلب رجل واحد للتصدى ومواجهة مثل هذه المؤامرات التى تواجه و ونحن فى حزب «المصير» لدينا يقين وثقة كاملة ان الرئيس السيسي هو الاصلح لقيادة البلاد فى هذه المرحلة الحرجة التى تمر بها مصر

This Post Has Been Viewed 8 Times

كريم
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أسرار نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.